آلاء تَـيّم ☆ Alla Tayem

منسّقة إنتاج، مديرة مشاريع، فنّيّة مونتاج فيديو

لندن، المملكة المتّحدة

عادة ما نَميلُ إلى الظّنّ أنّنا نعرفُ من نكون، ونُبصرُ حياتنا من خلال هذا المنظور. ولكنّ الحقيقة أنّنا مُبعثرون؛ عقولُنا، أجسادُنا، وأرواحُنا تبدو جميعُها أبعدَ ما تكون عن التناغُم.

وهنا تحديداً أشعلَ خالد مصباحاً لأبصِرَ ذاتي من خلاله، فاستخرجَ ما كان تائهاً في عقلي الباطن وبَسَطَهُ بوضوحٍ حيثُ أضحيتُّ قادرة على تحليلِ أفكاري لتغدو ذات معنى، وبِتُّ أستطيع التواصلَ مع ذاتي بذهنٍ صافٍ.

الاستماع إلى خالد لم يُشعرني بالارتياحِ فحسب، بل أزالَ الغشاوة عن عينيّ أيضاً، وأعانَني لإبصارِ الواقعِ كما هو.


Production Coordinator, Project Manager & Video Editor

London, UK

We tend to think we know who we are and have our lives in perspective. Yet, we are all over the place. Our mind, body and soul seem to be so out of sync.

For me this is where Khalid switched on the light bulb, pulled out what was wandering in my subconscious mind and clearly laid it out for me where I was able to break my thoughts down, make sense of them and reconnect with more clarity of mind.

Khalid’s not only very comfortable to listen and talk to but he’s also an eye opener and a reality check for the mind.

رَندة سُفيان ☆ Randa Sofian

ربّة بيت، رسامة، مصمّمة ديكور

الإمارات العربيّة المتّحدة

أريد أن أشيد بمدى روعة أسلوب [خالد] وكلامه في النقاش الذي جعلني أفكر بقيمي العليا وحماسي لمعرفتها، والتي كنت أجهلها أصلاً. وأشكر أختي وصديقتي رباب التي وجّهتني لهذا الموضوع؛ جزاهما الله خيرا وبالتوفيق لهما.


Homemaker, Artist & Interior Decorator Specialised in Interior Design

Sharjah, UAE

I’d like to applaud [Khalid’s] eloquence and discussion style that made me eager to discover my highest values, a topic I was completely clueless about before. I would also like to thank my dear friend Rabab [his wife] for guiding my attention to this matter. May Allah (SWT) reward them both.

 

علاء الجحوشي ☆ Alaa Al-Jahwashi

صحفي تلفزيوني – بيْ إنْ سبورتس

قطر

خالد ساهم في تغيير حياتي بمساعدته لي في اجتياز أكبر عقبة في حياتي المهنيّة. فقد عانيت الرسوب في إحدى مواد الجامعة لسنوات عدة نسيت الآن مرات تكرارها. كنت دائما أفشل في تحقيق العلامة المطلوبة لاجتيازها، فأصبحت عقدة حياتي. وكم سنحت لي من الفرص الوظيفية التي لم ألتحق بها لعدم تخرّجي من الجامعة بسبب تلك المادة.

جلسة واحدة خاطب خالد فيها عقلي الباطن، وأعطاني بعدها قرصاً مدمجاً داومت على الاستماع له. وبعدها، قدمت اختبار الفرصة الأخيرة والذي كنت سأتعرّض للفصل من الجامعة إن لم أنجح فيه بسبب استيفائي عدد السنين والمحاولات، وبفضل الله تعالى نجحت بدرجة كبيرة، لتبدأ معي حياة جديدة ولله الحمد بعد معاناة دامت سبع سنوات.

شكراً لك خالد على وقفتك التي لن أنساها ما حييت.


BEIN Sports Broadcast Journalist

Qatar

Khalid assisted me in overcoming the biggest challenge in my professional life.

Unable to pass a particular university subject for years became an obstacle as I kept failing it, hence, couldn’t make use of the many job opportunities offered since I had no university degree all due to that subject! I had one session with Khalid delving into my subconscious, after which he handed me a CD I kept listening to. I had my last opportunity to sit the exam, otherwise I risked expulsion. With All Thanks Due to Allah (SWT), I aced it, graduated and had my life back after seven years of frustration.

Thank you Khalid, your help will not be forgotten.

إبراهيم هلال ☆ Ibrahim Helal

مُستشارٌ إعلاميٌّ لشبكةِ الجزيرة

قطر

تعرّفت على خالد منذ سبتمبر 1998 عند انضمامِهِ لقناةِ الجزيرة، وكنتُ مَسؤولاً عنه لِفتراتٍ مُتقطّعةٍ، سِيّما عندما كنتُ مُديراً للأخبار منذ 2001 وحتى 2004.

منذ انضمامِه إلى غرفةِ الأخبار تمتّعَ بقوةِ مُلاحظةٍ شديدةٍ وقدرةٍ على اكتسابِ المعارف والمهارات بسرعةٍ، لقد كانَ مَوهوباً بالفطرة. وبعد فترةٍ وجيزةٍ قلتُ عنه: “لقد خلقَ اللهُ تعالى لخالد كاميرا في عَقلِهِ، فهو يُفَكّرُ بكاميرا داخلَ رَأسِه.” ذلكَ أنّهُ لديهِ قدرةٌ على تنظيمِ أفكارهِ الصّحافيّة بطريقةٍ مناسبةٍ للتلفزيون.

موهبةُ خالد التي صَقلها بالمُمارسَةِ والجُهدِ والتّعلُّم، تحوّلتْ إلى حِرفَةٍ، إذ باتَ صَحافياً تلفزيونيّا ومُراسلاً مُحترفاً بسرعةٍ شديدةٍ. وكُنّا نختلفُ حولَ القِصَصِ التي سنُكلّفُه بها، والبلدِ التي سنُرسِلهُ إليها.. كنّا نتمّنى أن نَستَنسِخَهُ ليصبحَ لدينا أكثرَ من خالد المحمود يُبدِعُ لنا.

ما مَيّزهُ عن زملائِه ليسَ فقط خيالُه التلفزيونِيُّ الجامِحُ بل أيضاً لغَتُهُ العربيّة المُنمّقةُ التي ترجَمَ بها هذا الخيالَ إلى تقاريرَ مُبدِعةٍ.


Media Consultant & Former Chief Editor at Aljazera Network

Qatar

From the moment he joined the newsroom he had a keen observational eye and the ability to acquire knowledge and skills very fast . . . He has an innate ability to organise his journalistic thoughts in a way that’s suitable for the screen.

Khalid’s talent, which he honed with practise, hard work and learning, turned into a profession, as he became a broadcast journalist and professional correspondent rather quickly. We used to have arguments about which story to assign him and which country to send him to; we wished we could clone him so that we have more than one creative Khalid.

It wasn’t only his wild TV imagination that distinguished him from his peers, but also his eloquent Arabic language which he utilises to pit together terrific news stories.

جعفر عبّاس ☆ Jaafar Abbas

خبيرٌ إعلامِيٌّ وكاتبٌ صَحَفي

قطر

إعلاميٌّ شاملٌ.. يُجيدُ كتابةَ التقاريرِ الإخباريّة وإعدادَ الأفلامِ الوثائقيّة، وتحليلَ الأحداثِ، مع قدرةٍ عجيبةٍ على توصيلِ ما لديهِ من مَعارفَ للآخرين في تواضُعِ العَارفين. يملكُ قلبَكَ وعقلَكَ بثقافتِهِ المَوسوعِيّةِ، ولا أذكر أنّهُ تمّ تكليفُهُ بعملٍ صَحفيٍّ أو إداريٍّ، إلا ونالَ عنه التقريظَ والاستحسانَ، رَغم أنّه كان يعملُ بينَ عَشراتٍ يكبُرونهُ من حيث سنواتِ العُمرِ والخبرةِ.

شاعرٌ ذَربُ اللسانِ.. عندما لزِمتُ سريرَ مستشفى حمد العام ذاتَ عامٍ كتبَ عن حاليْ قصيدةً جَعلتنيْ “أشتَهي” المَرَض!

سَعِدتُ لأنّهُ قرّر تقديمَ “كوكتيلَ” مواهِبِهِ للإعلاميّينَ والإداريّينَ والسَّاعينَ لتنميةِ مهاراتِهِمْ الشخصيّة، فقد خاضَ غِمارَ كُلّ تلك المجالاتِ بكفاءةٍ، وعَزّزَ خِبراتِه بالقراءةِ الدَّؤوبَةِ، وإنّي لَعَلى ثِقةٍ عَظيمةٍ بأنّهُ سَيكونُ مُعلّماً يَستحقُّ التّبجيل.


Media Expert at Aljazeera Network & Columnist

Qatar

A jack of many trades in the media and master of all . . . News story-writing, documentary-making, current affairs analysis topped with a splendid ability to convey what he knows to others without being ostentatious. He grabs your heart and mind with his encyclopaedic knowledge. I hardly recall him being delegated a mission he didn’t excel at, though he worked with tens older and more experienced. 

A sweet-tongued poet. When I fell ill, he wrote a poem about me that made me crave ailment! 

I’m pleased to know he decided to share his multi-talents to professionals in media and (organisational) management for he is efficient; adding to it, his avid readings. I trust he’ll be an instructor worthy of reverence.


websitebutton-by-rababmaher

عبدالله الحامِدي ☆ Abdullah Al-Hamidi

شاعرٌ وصَحفيّ

اتّخذَ من الكلمة وسيلة لأداءِ رسالةٍ إنسانيةٍ ساميةٍ في الحياة. يطرحُ خالد قضايا جادّة، تتَعلقُ بهُموم الإنسان ومُعاناته في الحياة، لكنّه يُمَرّرُها بأسلوبٍ هَزَلِيٍّ ساخرٍ، فيكونُ الوَقْعُ أشدّ والتأثيرُ أقوى.

ورَغمَ كونِهِ شاعراً مُجيداً، فإنّهُ يغيبُ عن السّاحةِ الشّعريّةِ، وعن أضواءِ الصّحافة على حَدٍّ سَواء، فلا يكادُ ينشر قصائدَه، بعدَ سنوات عديدة من الكتابة الشعرية.


Poet & Journalist

His [poetic] verses deliver a graceful message. Khalid discusses serious topics, relating to human suffering and struggle in life, but he conveys them in a sarcastic manner making it [his poetry] more powerful and effective.

Although he is an excellent poet, he prefers to stay away from poetry events and the lights of media alike. He hardly publishes his poetry despite his long journey in writing.

خالد آل عبيدان ☆ Khalid AlObaidan

شاعر

قطر

شاعرٌ مُقِلّ، قليلهُ مُقلقٌ، تُصَفِقُ الأحاسيسُ لأخيلتهِ المُتوثبةِ إلى عالمٍ جانِحاهُ الحبُّ والجمال، ويذوبُ الوجدانُ – رَغْماً – بما يرتشفهُ من نكتار نزفِ حروفِهِ النّازعات إلى عالم القيم. أوقفَ ذاتهُ على الفنِّ والإنسان، ونأى بنفسهِ عنْ كلِّ مُبتذلٍ، والغوايةُ – مُذ معرفتي إيّاهُ – وطنٌ هيهاتَ يفارقني إلّا إليه.


Poet

Qatar

A poet who utters very little, yet that little is stirring. Emotions applaud his soaring imagination to a world winged with love and beauty. Sentiments melt, unwillingly, with his bleeding letters like drops of nectar yearning to the world of values. He dedicates himself to art and humanity . . . 

د. حسن رشيد ☆ Dr. Hassan Rasheed

كاتبٌ وناقدٌ مَسرَحِيّ

قطر

حالةٌ إبداعيّةٌ قطريّةٌ.. فهو مرتبطٌ بالإعلام، وهو الكاتبُ المَسرحيِّ، وهو الشاعرُ، والأديبُ.. مجموعةٌ من النَّماذجِ الإنسانيّةِ في فَردٍ واحدٍ. قوامُهُ التّعامُلُ مع قسوةِ الحياةِ بالابتسامةِ والرِّضا، وعَدمِ البُكاءِ على اللبنِ المَسكوب.

لو تعاملَ كلّ فردٍ مع الحياةِ كما يتعاملُ معها خالد المحمود، لأصبحَ لها طعماً آخرَ، ولِلكَونِ لوناً مَمزوجاً بالأملِ والتّفاؤلِ. أعرِفُه جيداً، ومعَ هذا فإنَّ هذا الانسانَ الغامض بسيطٌ في خلقِ وشائجِ الحُبِّ والتقديرِ لِكلِّ من مَرّ مُصادفةً في طريقِه. أجملُ ما فيه هذا الكمّ من المَواهِبِ في كُلّ أفرُعِ الأدَبِ.. وأجملُ منهُ ذلكَ التّواضُعُ الجَمّ.


Writer & Theatre Critic

Qatar

An innovative Qatari. Although his background’s in media, he’s also a playwright, poet and a cultured writer – a multi-talented individual. His core principle: dealing with life’s cruelty with a smile.

Had everyone dealt with life as Khalid AlMahmoud does, it would’ve had a different taste and the universe would blend with the colours of hope and optimism . . . This mysterious being has a simple way of creating connexions of love and appreciation with anyone who crosses his path. The most beautiful thing about him is his many talents in all fields of literature, and even more beautiful, is his humbleness.


websitebutton-by-rababmaher

عبدالعزيز آل محمود ☆ AbdulAziz AlMahmoud

 إعلامِيٌّ ورِوائِيٌّ

قطر

عرفتُهُ منذ كانَ طالباً في الجامعة، يَقرِضُ الشّعرَ ويُحبّه. لهُ معَ اللغةِ العربيةِ حالاتُ غَزل، فهوَ يعشقُها ويُدافعُ عنها. هذا الحبُّ العُذريُّ شَكّلَ وَعيَهُ وشذّبَ لسانَهُ وأعطاهُ قَلماً سَيَّالاً أغبِطُهُ عليه، فقلمُهُ طَيّعٌ لِفِكرهِ، ولا زالَ مُبدعاً. يحبُّ الإعلامَ، وإنْ اختفى عن الشاشةِ، وقد عَرفه الناسُ بقوّةِ لُغَتِهِ وعِنادِهِ في نقلِ الصّورةِ كما يَراها.


Writer & Novelist

Qatar

I’ve known him as a university student, with a deep appreciation for poetry. He adulates the Arabic language and is ardently devoted to it. This adoration formed his awareness and articulated his writing, and because of it, I’m envious! His words are under the command of his intellect; he’s as creative as always. 

Though he’s no longer onscreen as a correspondent, he remains a media professional; the viewers always recognised his potent language as he portrayed matters for what they were.

 

د. جاسم السلطان ☆ Dr. Jassim Sultan

 كاتِبٌ ومُفكّر

قطر

أحدُ الشباب النّابِه الذي يحمِلُ هَمّ مجتمعِه وعالمِه بروحٍ إنسانيّةٍ راقيةٍ مُحبّبةٍ. اجتمعَ له بفضلِ اللهِ عِلمٌ غزيرٌ باللغةِ العربية جعلَ منه شاعراً جَزِلَ العبارة ورائقَ الألفاظ، وتوفَّرَ لهُ عِلمٌ باللغةِ الانجليزيّةِ جعل أفُقَهُ مُتّسعاً لرؤيةِ العالم المُحيطِ وتشكّلاتِه . . .عَرفتُه منذ زمنٍ طويلٍ تلميذاً نجيباً للفكرِ يَحمِلُ نُزوعاً إنسانيّاً راقياً.


Writer & Thinker

Qatar

A conscientious young man with a deep sense for humanity. Allah (SWT) graced him with deep mastery of the Arabic language making him a refined and eloquent poet. In addition, his grasp of the English language broadened his worldview . . . I knew him for quite a long time as a diligent apprentice of [intellectual] thought.


websitebutton-by-rababmaher

أ. د. عبدالوهّاب المِسيري ☆ Prof. AbdulWahhab ElMessiri

رَحِمَهُ الله

مُفكّر وكاتِب

مصر

صَديقٌ عَزيزٌ، أتوقّعُ منهُ الكثير.

عن دراسةِ  الصّور المُتحيّزة 

دِراسةٌ تتناولُ موضوعاً جديداً تماماً، وطريقةُ التّناولِ تفتحُ آفاقاً جديدة. وتأكيدُ إشكالِيّةِ التّحيّزِ يَزيد من وَعْيِ المُتلقّي ويُمَكّنهُ من أنْ يختَزِنَهُ في ذاكرتِه فيُصبحُ جُزءاً من رُؤيته.


Thinker & Writer

Egypt

A dear friend, whom I expect many great things.

◊ Re my original study prior to my book Biased Pictures ◊

On Prejudice in Film Editing: A study that tackles a brand new topic that opens new horizons. The emphasis on film prejudice increases one’s awareness embedding the novel perception as the readers/listeners own.


websitebutton-by-rababmaher

خالد صالح اليافعي ☆ Khalid Saleh AlYaf’i

استشاريٌّ ومُدربٌ في التنمية البشريّة

قطر

شخصيةٌ تحملُ مواهبَ مُتعدّدة. عرفتُه إعلاميّاً مُحترفاً وشاعراً مُبدعاً وكاتباً مُتميزاً. الوحيدُ في الخليجِ العربيِّ المُحترفُ والمُتمَرّسُ في عِلمِ التّكامُلِ العَصَبِيِّ العَاطِفيِّ (NEI).


Trainer & Consultant in Personal Development

Qatar

A multi-talented personality. I knew him as a professional media specialist, creative poet and distinctive writer. The only trainer/practitioner specialised in NEI in the Arabian Gulf.

جمال المُليكي ☆ Gamal Al-Molaiky

مُدربُ المدرّبين في مركزِ الجزيرةِ الإعلاميِّ للتدريبِ والتطوير

قطر

شخصيةٌ مُتميزةٌ بالفِعل.. لمَستُ لديهِ عُمقاً فلسفياً في موضوع الصّورة . . . يمتلكُ قُدراتٍ متميزة في مجالِ التدريبِ ومُتمكّنٌ من تحويلِ الموادّ النظريّةِ إلى تمارينَ تشارُكِيّةٍ وهذا أهمُّ ما يُميّزُ المُدرّب.


A Trainers Trainer & Programme Development Senior Officer at Aljazeera Media Training & Development Centre

Qatar

A truly outstanding character . . . I attended his Film Language Workshop at Aljazeera Training Centre and I found a philosophical depth in his understanding of film (imagery). I highly benefitted [from his training about the unspoken language of film] despite attending for a short period of time.

He has terrific abilities in training and is efficient in transforming theoretical content into practical exercises, which is what a top trainer is meant to do.

د. إبراهيم الفقي ☆ Dr. Ibrahim Elfiky

رحِمَهُ الله

خبيرُ التنميةِ البشريّةِ العالميّ

مصر

مُدربٌ مُحترفٌ.. مُتحدّثٌ مُفوّهٌ، ولديه قدرةٌ فذّة على جَذبِ انتباهِ الجمهور… رائع!


International Instructor & Consultant in Human Development

Egypt

A professional trainer . . . An articulate speaker with an outstanding ability to draw an audience’s attention . . . Remarkable!

مارغريت هنري ☆ Margaret Henry

صانعةُ أفلام، ومُدرّسةُ الكتابة السينمائية في أكاديميّة لندن للأفلام 2001-2007

أعرفُ خالد منذ أكثر من عشر سنوات، بدايةً طالباً مُبدعاً ومُجتهداً، ومُذ ذاك صديقاً مُحترماً ورائعاً.

لدى خالد خبرةٌ واسعةٌ ومهاراتٌ عديدة، فهو صحفيٌّ وشاعرٌ وكاتبٌ وصانعُ أفلام. شخصيّتُه المتأمّلةُ والحسّاسةُ، ومراعاتُه لأخيهِ الإنسان، وإيمانُه بقدراتنا اللامحدودة وتقديرُه للحياة، كلّها مزايا أسهَمَتْ في تطوّره ونُضجه على مدى السنين التي عرفته فيها.

أنا أزكّيه بصِدقٍ.. زميلاً ومُرشداً وصديقاً.


Filmmaker & Former LFA Head of Screenwriting (2001–2007)

London, UK

I have known Khalid for over 10 years, first as a creative and diligent student and since then as a respected and delightful friend.

Khalid has a broad range of experience and skills as a journalist, poet, screenwriter and filmmaker. His thoughtful and sensitive character, his care for his fellow human beings, belief in our infinite capacities and reverence for the blessings of life, are all gifts he has developed and matured in the years I have known him.

I warmly recommend him as a colleague, guide and friend.